توبه

ياوجودي وجْد شاعر ما تحقـق لـه  مـراده

                               الزمن حطّم طموحاته وتاهـت بـه دروبـه

وجد من حدّه زمانه ما عرف طعـم السعـاده

                               ضاعت سْنينه وربعه من حواليه  غْدروا بـه

ما ورثـت إلاّ العزيمـه والتـحـدّي والإراده

                               من رجالٍ سطّروا تاريـخ مثلـي  يفخروا بـه

قالهـا شاعـر علـى الله اتّكالـه وأعتمـاده

                             والوفا والصدق والإخلاص من اكبر عيوبـه

ما توقّف في مسيره لـو تعثّـر بـه  جـواده

                            ومارضى بالهون لوناس خْضعوا له وارتضوا به

والرياده نصب عينه ما يجـي دون  الريـاده

                            والطموح اللي تمنى له يعن القلـب  صوبـه

وانت يَـ اللي ماورثـت الاّ الغبـاوه  والبـلاده

                            لو درى القلّه بعيبـك الاغلبيّـه مـا دروا بـه

والله انّـك لـو حلمتـه ما تعدّيـت الوسـاده

                             الزمن وجهه شمـال وانـت يمّمتـه جنوبـه

(لو صحيح العقل يرقد ثم يصحى من رقـاده

                             (كان ماشيدت قصر الوهم طوبه فوق  طوبه)

ولو صحيح ان الدراسه قد تفيد أكبـر افـاده

كان مثلك فِـ الدراسه قد بنـى ثامـن اعجوبـه

لو يكون الأمر بايدي لَـ امنحـك أعلـى شهـاده

في التخلّـف لأن مثلـك ما يكفّينـي رسوبـه

المصيبه يوم ترضى في هلك حرب  الإبـاده

وانت شايف كل لحظه.. ينتهك ستر  العروبه

والمصيبه يوم رجْلٍ  ما يدافع عـن بـلاده

ويتحول في مساره مـن شروقـه لا غروبـه

ضقت من كثر التأنّـي والتصبّـر والركـاده

وضقت ذرعاً بالعواقب والمخاطر  والصعوبه

ولا انـا ما عـدت قـادر اتحمّلهـا زيــاده

وضعي اللي ما سمح لي ليس خوفي من عقوبه

ماشغلني حكي عفراء أو دلع سلمـى وغـاده

ولا مثلي في شبابه يغوي البنـت  اللعوبـه

عزّتي للي شراتي مات حلمـه فـي  مهـاده

واحتسب أجره على رب السما ما شق ثوبـه

جلّ غفّار الخطايـا رحمتـه تغشـى عبـاده

أتوسـل ليـه يغفـر ما تقـدّم مـن ذنـوبـه

يرزقه فضل التصبّـر والتحمّـل  والجـلاده

عبده اللي رافع ايـده للسمـا ويقـول توبـه

 

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

نرجوا كتابة الرقم الصحيح المحمي *