الرئيسية » القصائد الكتابية » الشارع الشرقي

الشارع الشرقي

أفتَحْ على الشارع الشرْقـي شبابيكـي
واعلِّقْ اليـوم بيـن الوَهْـم والواقـع
واعيش لحظَة أمَلْ وان عاد  تشكيكـي
من ضيقة الحال أقوم آمَتِّـر الشـارع
مظلوم مظلوم يا العصـر  المماليكـي
ما بين طالِعْ ونازِل.. نـازِل  وْطالِـع
لو كِنْت صعلوك من ضمن الصعاليـكِ
ما كنت الاول وصِرْت المركز  الرابع
تعبْت وانهـار تخطيطـي.. وتكتيكـي
أمام مـن يقـرؤون الكـفّ والطالـع
ما بين شِعْر (الحداثه) و  (الكلاسيكي)
منَحْت شِعْري صفة (ظبياني  الطابـع)
وْجيت ساري علـى دَرْب  المهاليـكِ
واتنشَّد الليل وينك غِبْـت  يَـالقاطـع؟
(رمزي كلارِكْ) وزير العَدْل الامريكي
أصبَح محامي مَـعَ صَـدَّام  وِمْدَاِفـع
والاَّ انْت من دِيْرتي واهْلـي  أهاليـكِ
يعني تعذَّر بـأيّ اعـذار مِـشْ نافـع
وآخـر نـدا بَعْـدِهْ آسَكِّـر شبابيكـي
عطني أمَلْ.. قَبْل لا تعطينـي الدافـع

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

نرجوا كتابة الرقم الصحيح المحمي *