الرئيسية » news » مقالات » الغيرة.. من الإمارات وقيادتها !

الغيرة.. من الإمارات وقيادتها !

حسين بن سوده

@binsudah

الغيرة غريزة إنسانية وتظل مقبولة في حدود المنافسة على الريادة وتقديم الأجمل .

لكن أن تكون الغيرة لمجرد المناكفة وتسجيل حضور انك موجود على الخارطة فهذا مدعاة للسخرية ،

و نتائجها تأتي عكسية وتظهرك بصورة المهزوز ضعيف الحيلة في دولتك ومحيطك والعالم حتى .

الإمارات لم تنافس أحد منذ البداية ،  فقط نافست ذاتها  ، ولم تغار ممن سبقوها لكنها أتت متأخرة 

وسبقت الجميع ، وكذلك قيادتها فرضت نفسها إقليمياً ودولياً بالمساهمة الفعالة مع المجتمع

 الدولي والمبادرة في أكثر القضايا تعقيد وحساسية ولم تنكفئ على ذاتها ، وهذا هو قدر القيادات

العظيمة على مر التاريخ تترك أثر إيجابي خالد يسجل بأسمها وتفخر به الأجيال من العرب.

نعلم ويعلم الجميع  ان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ( حفظه الله ) يشكل عقدة نفسية للكثيرين

 في المنطقة من كافة المستويات عندما يقارنوا حالهم بشخصه (او المقارنة  من قبل الآخرين)

 في عظمة الحضور والتأثير والإنجاز .

وهذا خلق نوع من الغيرة الشديدة التي لا حل لها،  لا من ناحية المستوى الشخصي واكتساب

 الشعبية  ولا بالإمكانيات المتاحة ونسج العلاقات الدولية التي تطلب معايير عديدة 

سياسية واقتصادية وعسكرية وكاريزما شخصية  .. الخ

ومع وجود هذا البون الشاسع الذي يصعب تقليصه واللحاق به ، فالأجدر بأصحاب

 الغيرة القاتلة ان يبدؤون من جديد بالتراتبية المطلوبة لتحقيق ذلك

أو تقبل الأمر الواقع والتعايش معه، أما القفز إلى الفراغ فالنتيجة الحتمية

 السقوط و لا شي غير السقوط ..

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

نرجوا كتابة الرقم الصحيح المحمي *